عربى الاختبار الأول.doc

اذهب الى الأسفل

عربى الاختبار الأول.doc

مُساهمة  علاء أشرف في الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 3:59 pm

الاختبار الأول للمرحلة الأولى للثانوية العامة مادة : اللغة العربية
الـبديـــع ( 2009 / 2010 ) زمــن الإجابة : ساعـة











* ( أولاً : الأدب ) *************************************
1- اذكر ثلاثة من مظاهر تطور الحياة الاجتماعية في العصر العباسي الأول .
2- كيف أثَّر التطور الاجتماعي في الحياة الأدبية ؟
* ( ثانياً : البلاغة ) " البديع 2006 " *********************
غريب عن الأوطان ملقي علي الثري أرعي نجوم الليل سهران باكيا
عدمـــــــت النــوم والصــبر والهــنا وفارقــت إلفاً كان مني مدانــيا
أري الحـــب داءاً قد تمكــــن بالحشا وليس سـواك لي طبيب مداويا
1- ما العاطفة المسيطرة علي الشاعر ؟ وكيف أثرت في ألفاظه ؟
2- ما الخيال في " أرعي نجوم الليل " ؟ وما قيمته الفنية ؟
3- استخرج من الأبيات [ محسناً بديعياً ، أسلوب قصر ] مبيناً قيمتهما .
* ( ثالثاً : النصوص ) " اختيار الصديق " *****************
( اجعل غاية تشبثك فى مؤاخاة من تؤاخى ومواصلة من تواصل توطين نفسك على أنه لا سبيل لك إلى مقاطعة أخيك – وإن ظهر لك منه ما تكره – فإنه ليس كالمملوك تعتقه متى شئت أو كالمرأة التي تطلقها إذا شئت ,ولكنه عرضك ومروءتك ) .
1- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :
ــ مرادف توطين :[ تهيئه- تسكين- إقناع- حمل ].
ــ مضاد قطيعة :[ مؤاخاة- صلة- تودد- تراحم ].
ــ جمع عرض :[ عرائض- عوارض- أعراض- عروض ].
ــ مروءتك المقصود منها :[ محاسن الأخلاق- الكرم- الشهامة- التعاون].
2- للكاتب رأى فى تشبيه العلاقة بين الصديقين .. وضحه وبين رأيك فى هذه الصورة .
3- استخرج من العبارة : ** أسلوبا إنشائيا وبين نوعه وغرضه البلاغي.
** صورة خيالية ووضح نوعها وسر جمالها .
** محسنا بديعيا وبين قيمته الفنية.

* ( رابعاً : القراءة ) " العدل في القرآن " ********************
( هذا العدل المطلق الذى بينه القرآن و أمر به يقتضى الجــزاء الحتــم فكل إنسان مجزى بعمله خيراً أو شراً , والعدل يقتضى أن يميز الخير من الشر , والمحسن من المسيء .. .. قال تعالى : " ولا تستوي الحسنة ولا السيئة " ) .
1- ما مرادف الحتم – مضاد المطلق – معنى يميز ؟
2- ماذا يتطلب العدل المطلق ؟ وما أثر تحقيقه فى المجتمع ؟
3- كيف يظلم الإنسان نفسه ؟ ويظلم مجتمعه ؟
* ( خامساً : القصة ) " وا إسلاماه " *********************
( قال السلطان جلال الدين ذات ليلة للأمير ممدود ابن عمه وزوجه أخته ، وكان يلاعبه الشطرنج في قصره بغزنة : " غفر الله لأبي وسامحه ! ما كان أغناه عن التحرش بهذه القبــائل التـترية المتوحـشة ، إذن لبقـيت تائهـة في جـبال الصين وقفارها ، ولظل بيننا وبينهم سد منيع" .
( أ ) تخير الصواب : ـــ مرادف " منيع" : ( فاصل - عال - ويل - قوى) .
ـــ مضاد " تائهة" : ( مستقرة - متجهة - مهتدية - مطمئنة) .
ـــ مفرد " قفارها" : ( قفراء - قَفْر - قَفُور – قافزة ) .
( ب) كيف برر الأمير ممدود تصرف عمه تجاه التتار ؟
( جـ) ما الأمور التي سببت الحزن للسلطان جلال الدين ؟
* ( سادساً : النحــو ) ********************************
( العرب محطمون ممزقون مشردون يئنون من سطوة اليهود المنبوذة أفعالهم ، أكبادهم تغلي علي مأساتهم ، ولا حياة لمن تنادي، فقد اتفقنا كلنا لا علي شيء إلا الاختلاف .. فلنا الله جميعاً .. في عالم مزقت كرامته الفرقة والتدني ، فإنا لله .....)
( أ ) أعرب ما تحته خط :
( ب) استخرج ما يلي : [ * مبتدأ تعددت أخباره ، وبين نوع كل خبر* لا نافية للجنس وبين نوع اسمها * خبراً مقدماً وبين حكم تقديمه * توكيداً وبين نوعه وأعربه ] .
( ج ) ما يرفع قدر العرب إلا المتحدون . ضع غير مكان إلا وأعرب غير وما بعدها.
avatar
علاء أشرف
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 01/12/2009
العمر : 24

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى